التقى عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي ورئيس دائرة العلاقات الوطنية أ. خالد البطش، برفقة المحلل والكاتب السياسي أ. حسن لافي، ومنسق لجنة العلاقات بمدينة غزة أ. طاهر السويركي

حيث كان في استقبالهم من الرابطة الإسلامية أ. جلال بصل و أ.سعيد العرقان والهيئة الادارية في مكتب غزة، والتقى بأعضاء الهيئة الإدارية للرابطة ومنسقي الجامعات في إقليم غزة.

وقد تطرق عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أ. خالد البطش خلال لقاءه لمناقشة آخر ما استجد على الساحة الفلسطينية من أحداث سياسية.

وتحدث القيادي البطش حول مخرجات اجتماع المجلس المركزي المنعقد في الآونة الأخيرة في رام الله.

وتطرق القيادي البطش للحديث عن دور القيادة المتنفذة في السلطة بتحجيم منظمة التحرير وتحويلها إلى أداة بيد السلطة على طريق تصفيتها.

وأشار عضو المكتب السياسي في الجهاد، إلى أن الانقسام ما زال يشكل معاناة للشعب الفلسطيني وآثاره ما زالت تنخر بالجسد الفلسطيني حتى الأن، ولا بد من إتمام المصالحة وتحقيق الشراكة
عبر اجتماع طارئ الأمناء العامين للبدأ بالتحضير لإعادة بناء المرجعية الوطنية على أسس وطنية، وانهاء حقبة الانقسام المري.

من جانبه ثمن مسؤول الرابطة الإسلامية بإقليم غزة أ. سعيد العرقان، هذه اللقاءات التي من شأنها الارتقاء بالعمل، ودوام التواصل بين الشباب وقيادتهم، في سبيل ايضاح الرؤية السياسية للمرحلة التي نمر بها في الوقت الحالي.