أطلقت الرابطة الإسلامية حملة وطنية حملت عنوان "القدس عاصمتنا الأبدية" وذلك صباح اليوم في مدرسة القادسية غرب رفح

وجاءت هذه الحملة بالتزامن مع ذكرى الإسراء والمعراج .

تحدثت د.مرفت حماد أمين سر الإطار النسوي على أن فلسطين وعاصمتها القدس الشريف هي مسرى الرسول وأولى القبلتين وثالث الحرمين ستبقى شامخة في قلوبنا ، منوهةً على أهميتها التاريخية العظيمة مسقط الأنبياء والفاتحين.

و وضحت "حماد" أن رحلة الإسراء والمعراج كانت أعظم رحلة في تاريخ البشرية، مبينةً أنها بمثابة أُنس وتخفيف للرسول "صلَّ الله عليه وسلم"في ظل أذى قريش له .