نفذت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين سلسلة فعاليات بعنوان هنا باقون مابقي الزعتر والزيتون وذلك صباح اليوم في جامعة القدس المفتوحة والكلية العربية.

وتضمنت الفعاليات العديد من الأنشطة: زيارة لرؤوساء قسم شؤون الطلبة بالجامعات الأستاذ أحمد كلاب، وأنور أبو عمرة ،لتقديم هدية شكر وامتنان على جهودهم المبذولة لتسهيل وتيسير عمل الرابطة الإسلامية داخل الجامعات لخدمة الطلاب، جولة ميدانية تعريفية بالحق الفلسطيني الثابت بأرضه ، فطورٌ فلسطيني بين أشجار الزيتون لتذكير الطالبات أننا باقون وصامدون كالأشجار هذه ثابتة بالأرض.

وجاءت سلسلة الفعاليات بالتزامن مع يوم الأرض الفلسطيني الذي يصادف 30آذار / مارس ، وتعود أحداثه إلى عام 1976بعد أن قامت سلطات الاحتلال بمصادرة آلاف الدونمات من الفلسطينين في الداخل المحتل .

وتحدثت أ.هناء حماد منسقة ملف الجامعات بالإقليم أننا متجذرين ومتشبثين بأرضنا لأخر نقطة دم في عروقنا ولن نتخلى عنها وسنعود يوماً لنزرع الزيتون و الليمون.

وأكدت أن الأرض الفلسطينية أحد الثوابت التي لا يمكن التنازل عنها أو التفريط بها بأي حال من الأحوال، وستبقى محور الصراع مع الاحتلال.