عقدت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إقليم رفح لقاءً سياسياً بعنوان "باقون كجذور الزيتون" اليوم في مسجد بدر بمحافظة رفح.

وحضر اللقاء كلاً من القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل" أبوطارق" ،مسؤولة الرابطة الإسلامية_طالبات أ.مروة مزهر ، مسؤولي الرابطة بالإقليم أ.خالد معمر_أ.أسماء الواوي.

وتخلل اللقاء العديد من الفقرات منها القرآن الكريم، كلمة حركة الجهاد الإسلامي، الشعر.

في كلمته المدلل تحدث قائلاً: أن اليوم نعيش ذكرى يوم الأرض المغمور بالدم بالفلسطيني منذ ستة وأربعين عاماً، الذي يوافق الثلاثون من آذار للعام ١٩٧٦، المعركة التي حدثت بين الفلسطينين في أراضي ال٤٨ والاحتلال الإسرائيلي الذي اعتقد أنه قادر على كسر وهزم عزيمة الفلسطينين.

كما وأكد المدلل على أن في ذكرى يوم الأرض الفلسطيني لا زالت المقاومة ثابتة وماثلة أمام الاحتلال الصهيوني آخرها كان في معركة سيف القدس المباركة حيث استطاع المجاهدون إحراز انتصارات عديدة والتي أسست لمرحلةٍ جديدة في الصراع مع الإحتلال الصهيوني.

ومن جانبها أكدت الواوي على أن في يوم الارض لازال الشعب الفلسطيني مؤكداً على انتمائه لهذه الأرض واستمرار الكفاح والنضال حتى تحرير هذه الارض.