نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين معرض تراثي بعنوان : "جذور وهوية" وذلك صباح اليوم في جامعة الأقصى خانيونس.

وجاء المعرض التراثي إحياءً لذكرى يوم الأرض الذي يصادف الثلاثون /أذار من كل عام.

وحضر المعرض التراثي عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام والقيادي في حركة الجهاد الشيخ درويش الغرابلي ورئيس قسم شؤون الطلبة محمود عطاالله ومسؤولة الرابطة الإسلامية طالبات أ.مروة مزهر ولفيف من قيادة حركة الجهاد الإسلامي والرابطة الإسلامية وثُلة من طالبات الجامعات.

تحدث الشيخ نافذ عزام قائلاً: الفلسطينيون يدافعون عن أرضهم والغزاة يرمونهم بالرصاص وبعد ٤٦ عاماً لم تتغيرالمعادلة كثيراً مازال الفلسطينيون يدافعون عن أرضهم والغزاة يمارسون القتل والتدمير .

و بيّن عزام محاولات تغير هوية واقتلاع الفلسطينين من جذورهم التي قوبلت على مدار الأعوام بتضحيات وفداء الفلسطينيون بدمائهم وعرضهم والمواجهة مستمرة حتى يرجع الحق لأصحابه بإذن الله.

وأضاف عزام في ذكرى يوم الأرض هناك شهداء ومواجهات مستمرة في أرضنا المحتلة، ومازال الاحتلال يرتكب أبشع الجرائم بحق الفلسطينين.

وأكد عزام "إن شعبنا الفلسطيني سيدافع عن أرضه ولن يتركها لقطعان المستوطنين سرقتها ومصادرتها من قبل الاحتلال الإسرائيلي"، لافتاً إلى أن المعركة مع الاحتلال هي معركة البقاء والثبات على الأرض .

وأكدت مروة مزهر على تمسك الفلسطينين بحق العودة إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948، ولن نقبل المقايضة والمساومة على الحقوق الفلسطينية.

ومن جانبها أشارت منسقة ملف الجامعات في الإقليم هند أبو هداف إلى أنَّ الرابطة الإسلامية تسعى جاهدةً لتعزيز حب الوطن في نفس الأجيال الناشئة ؛ وذلك من خلال فعالياتها التي تعزز حق العودة لكل الأراضي الفلسطينية من البحر إلى النهر داخل وخارج المؤسسات التعليمية.