نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي احتفالية بعنوان يوم الأسير الفلسطيني وذلك صباح اليوم في مدرسة الخنساء الثانوبة بمحافظة خانيونس. 

 

وجاءت الاحتفالية بالتزامن مع ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف 17 نيسان من كل عام.

 

وفي كلمة الرابطة الإسلامية أوضح الأسير المحرر أ.مصعب البريم أن إحياء ذكرى يوم الأسير الفلسطيني يأتي باعتبار أن الأسرى هم الرقم الصعب والجزء الأكبر بالقضية الفلسطينية.

 

وأكدت أ.جيهان أبو خاطر مسؤولة الرابطة في الإقليم على أن الرابطة تسعى جاهدة من أجل إحياء يوم الأسير، وترسيخ حقوق الشعب الفلسطيني في عقول وقلوب الطالبات، وإعلامهم  أن الأسرى هم واجهة الشعب الفلسطيني وما يحدث من تعذيب وتنكيل للأسرى داخل السجون هو إجرام سيحاسب عليه الكيان الغاصب.