أحييت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين صباح اليوم احتفالاً وطنياً بعنوان: ( أسرانا إشراقة القلوب) وذلك في مدرسة شهداء بني سهيلا الثانوية للبنات شرق خانيونس. 

ويأتي الاحتفال بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني.

وفي كلمة الرابطة الإسلامية تحدث القيادي في حركة الجهاد الشيخ درويش الغرابلي: أن الأسرى في القلوب والعقول،ولن يطول قرارنا ولن يهدأ لنا بال إلا أن يكونو أحرار بين أهلهم وذويهم هذا عهدنا ووعدنا.

 

وأكد الغرابلي على أن سيف القدس لم يغمد بعد، أن تحرير الأسرى هذا وعد من المقاومة وهذه الأرض لن تسع إلا لشعب واحد وسيف القدس لن يهمد بعد.

 

 

ومن جانبها تحدثت أ.فايزة النجار منسقة ملف المدارس بالإقليم على أن قضية الأسرى هي قضية دينية، مؤكدةً على استمرار الرابطة في فعالياتها من أجل إيصال صوت الأسرى و خدمة القضية الفلسطينية

 

واختتم الاحتفال مسابقة ثقافية وطنية شيقة، وجولات ميدانية.