أحييت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ظهر هذا اليوم احتفالاً وطنياً بعنوان: ( أسرانا حكاية وطن ) وذلك في الكلية العربية شرق محافظة رفح.

ويأتي الاحتفال بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف ١٧ نيسان من كل عام، وتفاعلاً مع هبة الحركة الأسيرة في سجون العنجهية الصهيونية.

حضر الاحتفال كلا من: الأسير المحرر طارق المدلل ،مسؤول الرابطة الإسلامية في المحافظة أ.خالد معمر مسؤولة الرابطة الإسلامية_طالبات بالمحافظة أ.أسماء الواوي ، ولفيف من أعضاء الرابطة الإسلامية ووطلاب وطالبات الكلية .

هذا وتخلل الاحتفال فقرات : القرآن الكريم ،وكلمة الأسير ،كلمة الرابطة،الشعر.

ومن خلال تجربته المريرة تحدث المدلل قائلاً : أن ملف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني من الملفات الأكثر ألماً ووجعاً، حيث حرص الكيان الغاصب على ممارس كل ألوان العذاب ضد المعتقلين الفلسطينيين في السبعة العقود الماضية، وأحاط جرائمه بحزمة كبيرة من التشريعات والقوانين العنصرية، في ظل صمت وتواطؤ أممي مخزي، وحماية أميريكية جائرة.

كما وتطرق المدلل إلى عملية انتزاع الحرية التي قام بها ستة أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع في أيلول/٢٠٢١م التي سلطت الضوء على واقع المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، إذ يقبع 4850 أسيراً فلسطينياً داخل سجون الاحتلال، وسط معاناة كبيرة جرّاء الانتهاكات التي يتعرضون لها.

واختتم الاحتفال بتكريم الرابطة للأسير المدلل.