نفذت الرابطة الإسلامية محافظة خان يونس سلسلة فعاليات وطنية بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني بعنوان أسرانا إشراقة القلوب وذلك بمدرستي عيلبون الثانوية للبنات و مدرسة شهداء خزاعة الثانوية للبنات شرق خانيونس.

 

تضمنت السلسلة على عدة فعاليات منها إذاعة مدرسية ووقفة تضامنية وندوات داخل الصفوف.

 

بحضور الأسير المحرر أ.عيسى أبو روك وم.المتابعة بالرابطة أ.آية الرقب ولفيف من أعضاء الرابطة الإسلامية وطالبات المدرسة .

 

وتحدث الاسير المحرر أ. عيسى أبو روك أن قضية الأسرى من القضايا الأكثر حساسية عند الشعب الفلسطيني.

وتطرق أبو روك إلى أن إدارة سجون الاحتلال لا تحترم مكانة شهر رمضان عند الأسرى، فهي على علم بما يمثله شهر رمضان لهم. لذلك، تضغط عليهم بطرق مختلفة.

 

وأوضح أبو روك أن أكثر من 80% من الأسرى والمعتقليين الإداريين تعرضوا للتعذيب خلال التحقيقات القاسية، إلى جانب التعذيبات النفسية بحق الأسرى.

 

وتطرق أبو روك إلى أن الكثير من الأطفال داخل السجون أعمارهم دون 18 سنة يقبعون تحت التعذيب الجسدي والنفسي، وحرمانهم من حقوقهم التي تمنحها لهم المواثيق الدولية.

 

كما حملت الطالبات صور لبعض الأسرى والأسيرات ولافتات تضامنية مع الأسرى ومنددة بالاحتلال.

 

من جانبها، أكدت أ.جيهان أبو خاطر مسؤولة الرابطة الإسلامية بالإقليم أن الرابطة الإسلامية مستمرة في فعالياتها من ندوات وجولات ميدانية ووقفات تضامنية عن الأسرى لإيصال رسالتهم بشكل واضح وصحيح.