نظمت الرابطة الإسلامية إقليم الشمال الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مخيماً كشفياً لطلابها من المرحلتين الإعدادية والثانوية صباح اليوم في مسجد الشهيد عز الدين القسام شمال غزة
بحضور كل من مسؤول اللجنة التنظيمية في الإقليم الأستاذ فتحي حجازي والوفد المرافق له والموجه العام للرابطة الإسلامية الأستاذ سامي البسيوني ومسؤول الرابطة في الإقليم الأستاذ صلاح المدهون وأعضاء الهيئة الإدارية والتنفيذية للرابطة.

وفي كلمة لضيف اللقاء الأستاذ مجدي الكحلوت تحدث فيها عن نشأة حركة الجهاد الإسلامي وفكر الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي رحمه الله الذي أفنى حياته فيها بين العلم والجهاد.

وأضاف الكحلوت أن حركة الجهاد الإسلامي جمعت ما بين القرآن والعلم والبندقية ، وأنها حركة وطنية ذات مشاريع إسلامية.

مشيراً إلى مقولة الدكتور الشقاقي الخالدة "فلسطين القضية المركزية للأمة" وأننا على خطى الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي لسائرون.

من جانبه تحدث الموجه العام للرابطة الإسلامية سامي البسيوني أن الشباب هم أمل المستقبل وقادة الغد وهم من سيعبدون الطريق إلى القدس الذي خطت بداياته بدماء الشهداء الذين سبقونا على طريق القدس .
هذا وقد تخلل المخيم العديد من الفقرات منها الكشفية والفنون القتالية كما ضم بين ثناياه مسابقة تاريخية وثقافية وفي الختام تم توزيع الجوائز على الطلاب الفائزين.