نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي لقاءً سياسياً بعنوان الطريق إلى القدس "وحدة الساحات"وذلك صباح اليوم بمسجد بدر الكائن وسط مدينة رفح.

حضر اللقاء كلاً من:مسؤول إقليم رفح في حركة الجهاد الإسلامي أ.خالد شيخ العيد ،مسؤول الرابطة الإسلامية في إقليم رفح أ.خالد معمر ،
مسؤولة الرابطة في الإقليم أسماء الواوي ،مسؤولة ملف المدارس بالقطاع أ.دينا عاشور ولفيف من كادر الرابطة والمتفوقات في الثانوية العامة.

رحَّبت الواوي بالحضور، مهنئة الطالبات بالتفوق الباهر في الثانوية العامة رغم المحتل والظروف الاقتصادية والمعيشية السيئة التي يمر بها قطاع غزة.

وتحدث شيخ العيد بأن معركة وحدة الساحات أثبتت بأن حركة الجهاد الإسلامي هي رأس الحربة في الدفاع عن شعبنا وعن قدسنا رغم الحملة الشرسة لتضليل انجازات هذه المعركة ومحاولة تفريق الصف الفلسطيني وزعزعته، مؤكدا أنَّ الطريق نحو القدس طريق محفوف بالدماء والشهداء ويحتاج إلى تضحيات، إصرار وثبات رغم الفقد والوجع.

ودعا شيخ العيد الطالبات أمهات المستقبل وصانعات الأجيال أن يتخذن مسير خنساوات فلسطين وأم الشهيد النابلسي التي قدمت ابنها وفلذة كبدها بيدها وحملته شهيداً والابتسامة على وجنتها، قاهرة المحتل الصهيوني.