نظمت الرابطة الإسلامية وبالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لعملية انتزاع الحرية من سجن جلبوع لقاءً وطنياً في مسجد الإسراء بدير البلح وسط القطاع .

 

وبدوره أشاد الأسير المحرر أ.إياد أبو ناصر بعملية تحرّر الأسرى البطوليّة التي حدثت في سجن 

جلبوع الصهيوني قائلاً : "انتزاع 6 أسرى لحريتهم من داخل السجون الإسرائيلية شكّلت هزيمة مدوية للعدو ونصراً كبيراً للشعب الفلسطيني".

 

 وتابع أبو ناصر "هذا الانتصار يثبت مجدداً أنَّ إرادة وعزيمة أسرانا في سجون العدو لا يمكن أن تُقهر أو تُهزم مهما كانت التحديات وأنَّ العدو الصهيوني لم ولن ينتصر أبداً مهما امتلك من الإمكانات وأسباب القوة".

 

من جهتها أكدت أ.إسلام أبو عمرة منسقة ملف المدارس بالإقليم على أنَّ الرابطة الإسلامية ستواصل أنشطتها وفعالياتها الداعمة للأسرى وحقهم في الحرية.

 

ولاقى اللقاء تفاعلاً ملحوظاً ، فتح باب النقاش خلاله والإجابة على أسئلة الطالبات المتعلقة بالحركة الأسيرة.