نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وقفة تضامنية مع أهالي مدينة القدس ومحاربة الاحتلال الإسرائيلي المنهاج الفلسطيني في مدرسة اليرموك الثانوية للبنين بمدينة غزة

وحضر الوقفة التضامنية لفيفٌ من كوادر الرابطة الإسلامية، أمام جمعٍ من طلبة مدرسة اليرموك الثانوية.

بدوره قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب بأن الاحتلال يحاول حسم معركة القدس لصالحه بطمس المعالم الإسلامية

وأضاف الشيخ حبيب بقوله: "سنفشل مخططات العدو لتبقى القدس عاصمة فلسطين".

وتابع الشيخ حبيب بأن العدو الإسرائيلي قطع شوطا في محاولة طمس المعالم الإسلامية في القدس، لكن بفضل صمود أهالي في القدس لم ينجح في ذلك.

وأكد القيادي حبيب على أن "القدس قدسنا، ولن تكون "أورشليم" بأي شكلٍ من الأشكال، وستبقى عليها راية الإسلام العظيم"


وأوضح القيادي حبيب بأن بصمودنا وثباتنا ووحدتنا نستطيع اقتلاع هذه النبتة الغريبة "إسرائيل"، لتعود فلسطين إلى الحضن العربي والإسلامي

وأشار الشيخ حبيب إلى أن العدو الصهيوني اليوم، يريد طمس عقول شبابنا، وأبناءنا في القدس، ويساعده في ذلك الانحياز الأمريكي، والتواطؤ الدولي، والتطبيع العربي

وعن التطبيع العربي قال الشيخ حبيب بأن التطبيع العربي هو رئة هذا الكيان الذي يتنفس منها، لكننا بإذن الله سنفشل كل مخططات هذا العدو

واختتم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بالتأكيد على القدس القدس عاصمة فلسطين من بحرها إلى نهرها.

من جانبه قال مدير مديرية التربية والتعليم بغرب غزة حمدي الدلو بأننا سنبقى محافظين على أرضنا وتراثنا وقدسنا، وهذا الأمر يأتي بالجد والاجتهاد والعلم

وأضاف الدلو بأن ما يُقال من تحريفٍ للمنهاج الفلسطيني، أو أسرلته، ما هو إلا ذرٌ للرماد في العيون، وسيبقى الفلسطيني فلسطيني

وأكد الدلو بأن كل خطوات الاحتلال المهترأة الذليلة في تبديل وتغيير عقول طلبتنا وأبناءنا في مدينة القدس ستخيب بإذن الله

ووجه الدلو رسالة للطلبة الحاضرين في الوقفة بأن: قاوموا هذا المحتل بالعلم والتعلم، مؤكدًا بأنهم سيكونوا سندًا وعونًا لهم في مسيرتهم.