نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين صباح اليوم وقفة بعنوان "منهاجنا فلسطيني في مواجهة شطب الهوية" ،وذلك في مدرسة القادسية جنوب القطاع .

وتأتي الوقفة احتجاجا على المحاولات الصهيونية لأسرلة المنهاج الفلسطيني وتزوير الحقائق الثقافية والدينية لأهل المقدس في خطة ممنهجة ومدروسة لطمس التاريخ الفلسطيني.


وتحدثت د.مرفت حماد عن خطورة ما يواجهه النظام التعليمي في القدس من تحديات وصعوبات ، مشددة على ضرورة التصدى لها بكل وعي وقوة.

وبينت حماد هدف المحتل الصهيوني من هذه الأسرلة والتي كان يجهز لها منذ سنوات عدة قائلة:
"الاحتلال الصهيوني يسعى إلى تغيير المفاهيم والألفاظ العربية حتى يجرد الإنسان الفلسطيني من وعيه وهويته وانتمائه الوطني، للسيطرة على كل ما يتعلق بالعرب بهـدف محـو الهوية العربية من ذاكرة الأجيال الفلسطينية".