نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين صباح اليوم لقاء بعنوان "الصادق الأمين..رحمة للعالمين"

وذلك بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

تحدثت الداعية د. تهاني أبو سنيمة عن ميلاد سيد الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين، وحياته العطرة قبل أن يبعث نبياً وبعدها.

وبينت أبو سنيمة أنّ يوم مولد النبي العظيم يقدم المسلمون له صلواتهم وحبهم ودعاءهم بأن ينالوا شفاعته يوم القيامة، وأن ينالوا شرف رؤية وجهه الكريم.

وأكدت أبو سنيمة أنّ النبي الأعظم يرتوي من يرى وجهه بالخير والإيمان والطمأنينة، ويشعر القلب بالخير يملأ جنباته لمجرد أن يتذكره، لهذا فإنّ اتباع سيرته وسنته هي أعظم ما يمكن أن يقدمه المسلمون في يوم ميلاده العظيم الملهم لهم جميعًا.