نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين احتفالاً طلابياً بمناسبة ذكرى انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الـ 35 وذكرى استشهاد الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي الـ 27 صباح اليوم في مدرسة خليفة بن زايد الثانوية شمال غزة.

وحضر الاحتفال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب ومسؤول الرابطة الإسلامية في إقليم الشمال الأستاذ صلاح المدهون ومسؤول ملف المدارس في الإقليم الأستاذ مؤمن أحمد

وفي كلمة ضيف الاحتفال الشيخ حضر حبيب تحدث فيها عن مراحل نشأة وتطور حركة الجهاد الإسلامي وحياة الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي الذي تصادف ذكرى استشهاده السابع والعشرين.

وأكد حبيب أن حركة الجهاد الإسلامي هي حركة الكل الفلسطيني سخرت نفسها للدفاع عن هذه الأرض المباركة وعن هذه القضية العادلة والمقدسة معرجاً على مقولة الدكتور الشقاقي رحمه الله "لقد نهضنا لقتال العدو وما دون ذلك هوامش".

وأضاف حبيب أن قتالنا مستمر وماضِ حتى تحرير القدس والأسرى وأنه لن يهدأ لنا بال ولن تُحط رحالنا إلا في مسرى نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- محررين بإذن الله.

وجه حبيب تحيته لطلاب المدرسة موجهاً رسالة لهم بأنهم قادة المستقبل وحاملي الراية حتى تحرير فلسطين كامل فلسطين بإذن الله.


من جهته رحب مدير المدرسة الأستاذ محمود فارس بهذا الاحتفال شاكراً الرابطة الإسلامية على جهودها المبذولة في خدمة الطالب الفلسطيني والمسيرة التعليمية.