نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، صباح اليوم الخميس مهرجانًا طلابيًا في مدرسة المتنبي الجديدة الثانوية للبنين بخانيونس، وذلك تزامناً مع الذكرى الـ 35 للانطلاقة الجهادية، والذكرى الـ 27 لاستشهاد المؤسس الدكتور فتحي الشقافي تحت عنوان "قتالنا ماضٍ حتى القدس".

وخلال المهرجان، قام الطلبة برفع لافتات للشهيد البطل عدي التميمي مُنفذ عملية إطلاق النار في مستوطنة "معاليه أدوميم" شرق مدينة القدس.

وفي كلمة ضيف الحفل، أكد الداعية أ.خالد أبو صلاح على أن الشهيد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي أعاد القضية الفلسطينية إلى الواجهة بعد أن غيبت لفترة طويلة، وحمل هم القضية على عاتقة، ولم يهدأ لتبقى جذوه الصراع مشتعلة بيننا وبين الاحتلال؛ لتكون فلسطين هي مركز الصراع الكوني .

وتحدث الداعية أبو صلاح عن الشهيد عدي التميمي الذي استشهد أمس الأربعاء بعد اشتباك مع قوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة.

وأوضح أبو صلاح، أن استبسال البطل التميمي وإصراره على مقاومة جيش الاحتلال، يثبت أركان ثورة شعبنا ضد الاحتلال المجرم.

وفي نهاية الحفل، كرمت الرابطة الإسلامية مدرسة المتنبي الجديدة ممثلة بمديرها أ.حسام أبو عليان على جهودهم المبذولة في خدمة المسيرة التعليمية.