نفذت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين إذاعة مدرسية تضامنية مع الأسرى، بعنوان أسرانا في القلوب وذلك في مدرسة عيلبون الثانوية للبنات شرق خان يونس .

أكدت أ.صابرين أبو هداف أن خيار المقاومة والجهاد هو الخيار الوحيد الكفيل باسترداد الحقوق وتحرير الأسرى.

وأشارت أبوهداف إلي أن قضية الأسرى من القضايا المصيرية للشعب الفلسطيني شأنها كالقدس واللاجئين، داعية الحكومات وأصحاب القرار للعمل الجاد على تحريرهم وتخفيف معاناتهم داخل السجون الصهيونية.

وأكدت منسقة ملف المدارس في المحافظة الأستاذة فايزة النجار على أن قضية الأسرى قضية جوهرية للشعب الفلسطيني وللأمة الإسلامية، .

وشددت النجار على ضرورة الوقوف مع الأسرى والأسيرات داخل السجون الإسرائيلية، وإبقاء قضيتهم الإنسانية على رأس أولويات الشعب الفلسطيني حتى تحريرهم جميعاً؛ فهم رمز عزة وكرامة للأمة الإسلامية جمعاء بصمودهم وثباتهم على حقوقهم ومبادئهم.