كرمت الرابطة الإسلامية ثُلة من حافظات القرآن الكريم خلال حفل أقامته صباح اليوم في مدرسة مريم بنت عمران وذلك على شرف ذكرى الانطلاقة الجهادية 35 وذكرى استشهاد د.فتحي الشقاقي 27.

 

حضر الاحتفال كلاً من : مسؤولة الرابطة الإسلامية في الإقليم أ.وسام أبو خضير ، منسقة ملف المدارس بالإقليم أ.إسلام أبو عمرة ، أمين سر الرابطة أ.إسلام أبو جاموس ولفيف من كادر الرابطة والهيئة الإدارية والتدريسية وطالبات المدرسة.

 

باركت مسؤولة الرابطة في الإقليم أ.وسام أبو خضير في كلمة لها للطالبات حفظهن كتاب الله عز وجل، موجهةً شكرها لأولياء الأمور والمعلمات على تحفيزهم ودعمهم للطالبات وصولاً لهذا التتويج.

 

وقالت أبو خضير : أنتن شرف لفلسطين وفخراً لها بصحوتكن الإسلامية ستعملن على رقيها ،وتدافعن عن العقيدة ،مشددة على ضرورة العمل بكتاب الله والتحلي بأخلاق القرآن.

 

 

ودعت أبو خضير الطالبات إلى مواصلة الجد والاجتهاد في دراستهن وأن يجددن العهد مع الله بالحفاظ على العلم وحفظ القرآن الكريم والالتزام بالدين كونه أمانة في أعناقهن وأن يبذلن قصارى جهدهن من أجل رفعته ومكانته. 

 

واختُتم الحفل بتكريم حافظات كتاب الله، تقديراً لجهدهم وتفوقهم الدراسي والقرآني.

 

وشكرت مديرة المدرسة أ.عائشة يونس الرابطة الإسلامية حفلها المميز،ودعمها الطالبات بكافة الإمكانات المتاحة .