نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مهرجاناً بعنوان
*"قتالنا ماضٍ حتى القدس"* في الجامعة الإسلامية بغزة,وذلك في ذكرى الإنطلاقة الجهادية ال٣٥ وبالتزامن مع مرور ٢٧عاماً على اغتيال الأمين العام الأول للحركة الدكتور فتحي الشقاقي.

حضر المهرجان عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور :وليد القططي ،الموجه العام للرابطة الاسلامية الأستاذ.سامي البسيوني ، مسؤولة الطالبات في الرابطة الإسلامية الأستاذة:مروة مزهر ،أ.يوسف دلول مسؤول حركة الجهاد بمحافظة غزة، ممثلة الإطار النسوي في غزة أم صقر حلس ، أ.سعيد الغرة عميد شؤون الطلبة، أ.أبو انس الحديدي مشرف مجالس الطلبة ،ممثلي الأطر الطلابية ولفيف من كوادر الحركة والرابطة وطالبات الجامعة

و في كلمة الحركة تحدث د.وليد القططي : نحن في أمس الحاجة اليوم لفكر المفكر الشقاقي،الذي دعا إلى مركزية القضية الفلسطينية ،وقدم روحه رخيصة فدى فلسطين وشعبها.

وتابع القططي أنتم الجيل الشاب الذي سيقود فلسطين نحو الحرية، بدفاعه عن المقدسات بعلمه وإيمانه،بوعيه وثورته

وبين القططي أن القضية الفلسطينية هي القضية الجامعة للأمة باعتبار فلسطين مشروع وحدة يحقق نهضة واستقلال الأمة، ويصوب البوصلة نحو قوى الاستعمار التي أنهكت المنطقة العربية جمعاء.

وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الثورية والوطنية،الاسكتش المسرحي مع فرقة دوحة الإبداع ، كلمة مجلس الطلبة وسط تفاعل الجمهور

واختتم المهرجان بتكريم حافظات كتاب الله ،ومسابقة ثقافية فكرية شيقة وزعت خلالها جوائز قيمة.