نظمت الرابطة الإسلامية إقليم الشمال الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين حفلاً إسنادياً للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني بعنوان "موحدون داخل السجون موحدون خارج السجون" وذلك صباح اليوم في مدرسة أسامة بن زيد الثانوية شمال غزة.

بحضور الناطق باسم مؤسسة مهجة القدس الأسير المحرر تامر الزعانين ومسؤول ملف المدارس في إقليم الشمال الأستاذ مؤمن أحمد ومسؤول ملف الجامعات شمال غزة الأستاذ محمد زيادة

تحدث الأستاذ الزعانين عن معاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال لاسيما ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك وهم يعانون من ظروف صعبة داخل الأسر

وأضاف الزعانين أن الحركة الأسيرة مقبلة على معركة الإضراب عن الطعام بعنوان "بركان الحرية أو الشهادة" ويتصدر هذه المعركة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ بسام السعدي وثلة من الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد.

وأشار الزعانين أن الشيخ خضر عدنان مضرب عن الطعام منذ 46 يوماً ويعاني من إجراءات صعبة داخل الأسر منها العزل الانفرادي.

من جهته رحب مدير المدرسة الأستاذ أيمن أبو ليلة بوفد الرابطة الإسلامية شاكراً إياهم على جهودهم المبذولة في خدمة المسيرة التعليمية، مؤكداً على أن قضية الأسرى من أهم القضايا في تاريخ صراعنا مع المحتل.