نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت زيارة للأخوات في الإطار النسوي التابع لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
كان على رأس الوفد مسؤولة الطالبات في الرابطة أ.مروة مزهر إلى جانبها أعضاء المجلس التنفيذي للرابطة طالبات وكان في استقبالهم مسؤولة الإطار النسوي للحركة في قطاع غزة د. اسمهان عبد العال وعدد من كادرها الإداري

تباحث الطرفان سبل التعاون والتواصل المشترك في سبيل اعلاء كلمة "المثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر"

وأكدت مزهر : على اهتمام حركة الجهاد الإسلامي بالمرأة وتمكينها، إيماناً بمكانتها الدينية والوطنية ودورها الريادي الفاعل في إعلاء كلمة المثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر

وبدورها أكدت عبد العال على وحدة الهدف والوجهة التي يقصدها الإطارين الطلابي والنسوي فهما كالجسد الواحد في مقاومة المحتل ونصرة القضية الفلسطينية.

وفي ختام اللقاء قدمت مزهر درع تهنئة للدكتورة أسمهان بمناسبة توليها مسؤولة اللجنة التنظيمية للإطار النسوي في الحركة.