كرمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الفائزين في المسابقة البحثية التي أطلقتها في ذكرى استشهاد الدكتور المؤسس/ فتحي إبراهيم الشقاقي، وشارك فيها المئات من الطلبة من المراحل الجامعية والثانوية من مختلف محافظات قطاع غزة.

وحضر الاحتفال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأستاذ محمد شلح، والموجه العام للرابطة الإسلامية الأستاذ سامي البسيوني، ولفيف من قيادة وكودار الرابطة الإسلامية والفائزين، مع اتباع أقصى درجات الوقاية والسلامة خلال الاحتفال.

أكد الأستاذ محمد شلح أن الدكتور فتحي الشقاقي سعى إلى بناء جيل مثقف واعٍ، وكان ذا همة عالية ومتفانياً في إيصال رسالته، وأنه من واجبنا جميعاً إبقاء رسالة الشقاقي حية فينا وفي الأجيال القادمة.

وأضاف شلح أن الرابطة الإسلامية اليوم تُحيي في عقول وأذهان الطلبة فكر الشقاقي بهذه المسابقة البحثية التي جاءت تميز فيها العديد من الطلبة وكانت أبحاث رائعة تستحق القراءة.

وأثنى شلح على الرابطة الإسلامية بأنها هي الجسم الذي يضخ للحركة بكافة ملفاتها السياسية والعسكرية شريحة المثقفين والمتعلمين في كافة المجالات، التي تمكننا في مجابهة هذا الاحتلال الإسرائيلي.

كما كرمت الرابطة الإسلامية في نهاية الاحتفال الفائزين بالمراكز الأولى في المسابقة.