نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لقاءً سياسياً بعنوان "انتزاع الحرية من مخالب السّجان " في كلية الدعوة باقليم الشمال؛ وذلك بمناسبة عملية انتزاع الحرية التي نفذها أسرى الجهاد الإسلامي عبر نفق حفروه من زنزانتهم في سجن جلبوع الصهيوني الذي يعتبر من أشد السجون الصهيونية تحصيناً وأمناً.

هنأ الأسير المحرر يحيى يحيى الشعب الفلسطيني بهذا الفرح والعرس الكبير للأسرى الأبطال رغم كيد المحتل الغاصب ؛ موجهاً حديثه لطالبات الكلية بأن علمهنَّ هو جهادهنَّ وسلاحهنَّ للوصول إلى التحرير .

وأكد يحيى أن نجاح مثل تلك العمليات التي تشفي غليل الفلسطينين مرجعه التوكل على الله عز وجل والتخطيط المسبق والسرية والكتمان في العمل ، مشدداً على ضرورة تسليط الضوء على قضايا الأسرى ومعاناتهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي وإيصال رسالتهم إلى كل جهات الاختصاص والمسؤولين للوقوف بجوارهم.

اخُتتم اللقاء بمسابقة عامة للأخوات من باب زيادة الوعي الثقافي لديهنَّ وشحذ الطاقات نحو الإيجاب.