احتفلت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين صباح اليوم الخميس بالعملية البطولية انتزاع الحرية بمدرسة بني سهيلا الثانوية للبنين بخان يونس.

وفي كلمة للأسير المحرر مصعب البريم ، حيثُ تحدث عن تفاصيل عملية "انتزاع الحرية" التي نفذها أسرى الجهاد الإسلامي في سجن جلبوع؛ منتزعين حريتهم رغم كيد السجان الصهيوني.

وقال البريم ، أن هذه العملية النوعية تعد ضربة قاسمة للمنظومة الأمنية الصهيونية ولمصلحة السجون الإسرائيلية؛ فكيف لستة أبطال حفروا صخر زنزانتهم بأيديهم أن ينجحوا بالهرب من أشد السجون الإحتلالية مراقبةً وتحصينا سوى أن الأرض عرفت أهلها الحقيقيين فلانت لهم! ".

كما وأشاد الأسير المحرر البريم بالأسرى الأبطال ، مؤكداً على ضرورة تسليط الضوء عليهم وداعياً لهم بالنصر والثبات والتمكين.

واختتمت الرابطة الحفل بتكريم مدير المدرسة أ.مصطفى السر "أبو المنذر" ، مقدمة له الشكر والتقدير لدوره المُميز في المسيرة التعليمية.