1. نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لقاءً طلابياً بعنوان : "جهادنا حرية وانتصار" وذلك صباح اليوم في مدرسة أبو جعفر المنصور بمحافظة الشمال.

وفي كلمة الضيف تحدث الأسير المحرر أ.يحيى يحيى عن الشهيد فتحي الشقاقي بأنه أول من جعل فلسطين القضية المركزية لهذه الأمة ؛ مضيفاً بأنَّ الشقاقي أنشأ جيلاً إسلامياً طلائعياً لا يؤمن بالهيمنة الإسرائيلية الأمريكية ولا يعترف بها ولا بأي شكل من أشكالها.

وأشار إلى أنَّ الحركة حافظت بدماء شهدائها على الهوية الوطنية الفلسطينية ، موجهاً نصيحته للأخوات بأن يسرنَّ على خُطى الشقاقي الأمين ، مؤكداً على أهمية العلم والتعلم من أجل الرقي بمجتمع متعلم يخدم القضية الفلسطينية ، مستدلاً بمقولة المفكر الراحل د.فتحي الشقاقي "المثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر".

وتطرق يحيى لقضية الأسرى حيث أنها تمثل جوهر القضية الفلسطينية ، منوهاً إلى حجم المعاناة التي يُعانيها أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال .

وفي الختام دعا يحيى إلى نصرة الأسرى ، مؤكدًا على ضرورة تجديد العهد وإكمال مسيرة الشهداء ، لأنَّ الجهاد هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين من دنس الإحتلال الصهيوني.