نظمت الرابطة الاسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين لقاء ثقافي بعنوان على خطى الأمين في مكتب الرابطة بخان يونس

تحدثت الأستاذة حنين الناقة عن سيرة الدكتور الشقاقي وأبرز محطات حياته ومسيرته الجهادية المكللة بالعطاء والنضال.
وأشارت إلى أن فكر الشقاقي جعل أنظار الأمة ترنو نحو فلسطين وقضيتها باعتبارها القضية المركزية للأمة الإسلامية.
وأوضحت أن فلسطين مركز الصراع الكوني بين تمام الحق وتمام الباطل وأن فلسطين هي
القضية المركزية التي عاش الدكتور ومات من أجلها.

وفي ضوء ذلك تحدثت منسقة ملف الجامعات في الإقليم الأستاذة هند أبو هداف عن كيفية نشر فكر الدكتور الشقاقي داخل جامعات وكليات خانيونس.
وأكدت على أننا باقون على الوعد والعهد وأننا على خطى المثقف اول من يقاوم وآخر من ينكسر حتى تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها.