نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين احتفالاً طلابياً صباح اليوم بعنوان " جهادنا .. حرية وانتصار" , في جامعة القدس المفتوحة فرع الشمال؛ وذلك على شرف ذكرى الانطلاقة الجهادية (34) وذكرى استشهاد مؤسسها الدكتور/ فتحي الشقاقي السادسة والعشرين، وسط حضور لافت من الطلاب والطالبات.

بمشاركة كل من رئيس قسم شؤون الطلاب في الجامعة أ. باسل حسونة, القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د. محمد شلح, الموجه العام للرابطة الإسلامية أ.سامي البسيوني, وأعضاء اللجنة التنفيذية , والهيئة الإدارية والأطر الطلابية في الجامعة وشرطة أمن الجامعات.

افتتح القيادي شلح كلمته بحديثه عن حياة الدكتور فتحي الشقاقي وقوة حضوره في المحافل الوطنية والإسلامية, وأن استشهاده ترك فراغاً كبيراً على الساحة الفلسطينية.

كما أضاف القيادي شلح أننا نؤمن بمبدأ الوحدة والشراكة وأن فلسطين تجمعنا مع كل الأطياف ولا نختلف مع أحد.

وأشار إلى مبدأ الوحدة الوطنية والإسلامية التي تؤمن به حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وأنه لا فرق بين الشهداء فتحي الشقاقي، أحمد ياسين، ياسر عرفات، أبو علي مصطفى، وغيرهم الكثير من الشهداء.

من جانبه تحدث رئيس قسم شؤون الطلبة عن الدور الهام الذي تقوم به الرابطة الإسلامية داخل حرم الجامعة والاهتمام بإحياء المناسبات الوطنية وتقديم الخدمات المتنوعة لكافة الطلبة. وفي ختام كلمته وجه شكره الجزيل نيابة عن رئيس الجامعة ومدير فرعها في شمال القطاع لقيادة حركة الجهاد وإطارها الطلابي، مهنئا بالذكرى (34) لانطلاقة الحركة.