نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين حفلاً طلابياً بعنوان "المثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر" صباح اليوم في مدرسة شهداء دير البلح الثانوية للبنات وسط القطاع.

 

وفي كلمة ضيف الحفل الأستاذ هاني ثابت أكد أن الطريق التي سار عليها الشقاقي كانت مليئة بالصعاب والتحديات لكنه استطاع أن يتغلب عليها بفضل إيمانه الراسخ ووعيه المستنير بعدالة قضيته، داعياً كافة الفصائل إلى التوحد ورص الصفوف لمواجهة الاحتلال الغاشم والسير على خطى الشقاقي الأمين.

 

وأوضح  ثابت أن الشقاقي هو رمز للأمة جمعاء فهو ضحى بكل ما يملك من أجل القضية الفلسطينية ومن أجل الشعب الفلسطيني , داعياً كافة الطلاب إلي السير على خطى الشهداء الأكرم منا جمعياً أمثال الشقاقي والياسين وأبو عمار وأبو علي مصطفى وغيرهم

من القادة.

 

وبيّن ثابت أن الشقاقي أولى اهتماماً خاصاً لطلبة العلم واعتبرهم عنصراً هاماً في المجتمع .

 

بدورها شكرت المديرة أ.بسمة أبو جرير الرابطة الإسلامية على جهودها المبذولة من أجل الارتقاء بالطالبات وتحسين سير العملية التعليمية.