الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد في فلسطين تنظم احتفالاً طلابياً بعنوان (جهادنا .. حرية وانتصار) في ذكرى الانطلاقة الجهادية (34) وذكرى استشهاد الدكتور المؤسس / فتحي الشقاقي السادسة والعشرين ، في كلية الدعوة الإسلامية شمال غزة صباح اليوم . بحضور رئيس شؤون الطلبة في الكلية الأستاذ محمد فارس، وضيف الاحتفال الأستاذ زكريا سحويل، ومسؤول ملف الجامعات شمال غزة الأستاذ إياد عفانة، ووفد من أعضاء الهيئة الإدارية، بحضور واسع من الطلاب.

وفي كلمته تحدث الأستاذ زكريا سحويل عن حياة الدكتور ومراحل تنقله وتأسيس الحركة .
مشيراً إلى حياته التي أفناها بين الجهاد والعلم مستذكراً مقولة الدكتور الشقاقي "المثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر".

وأضاف سحويل أننا نحيي ذكرى انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين (34)، بين عملية الهروب الكبرى من سجن غزة المركزي التي نفذها الشهيد البطل مصباح الصوري وإخوانه الشهداء أبطال الجهاد الإسلامي عام 1987م ، وعملية انتزاع الحرية هذا العام والتي نفذها الأسير البطل محمود العارضة وإخوانه الأسرى أبطال الجهاد من سجن جلبوع الأكثر تحصيناً وأمناً.

وأكد سحويل ضرورة تجديد العهد وإكمال مسيرة الشهداء أمثال الشقاقي والصوري وحسام أبو هربيد ومهند حلبي .. وغيرهم من الشهداء الأبرار، فهو طريق تحرير فلسطين من دنس الاحتلال الصهيوني.
من جهة ثانية تخلل الاحتفال فقرة نشيد والمديح نبوي لاسيما أننا نعيش على أعتاب ذكرى مولد أشرف الخلق سيدنا محمد -صلى الله عليه وآله وسلم-

من جانبه رحب رئيس شؤون الطلبة الأستاذ محمد فارس بالرابطة الإسلامية مهنئاً بذكرى انطلاقة الحركة(34)، ناقلاً رسالة مدير كلية الدعوة فضيلة الشيخ الدكتور عبد القادر سالم شاكراً فيها الرابطة على ما تبذله من جهود في خدمة الطلبة.
واختتم الاحتفال بمسابقة ثقافية شملت العديد من الأسئلة الثقافية والدينية والحركية الخاصة بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وتم توزيع الجوائز على الطلاب.