نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لقاء سياسي بعنوان "جهادٌ واستشهاد ودارُ اللقاء" وذلك في كلية الدعوة وسط القطاع بالتزامن مع ذكرى استشهاد الشقاقي الأمين .   

 

أكدت الأخت ختام حمدان على ضرورة التسلح بسلاح العلم والمعرفة لأنه السلاح الوحيد الذي يمكن أن يجابه هذا الاحتلال المتغطرس الذي يحاربنا بالتكنولوجيا والتقدم العلمي. 

 

وأشارت حمدان إلى أنَّ الشقاقي اهتم بشريحة الطلاب ، حيث كان يردد مقولته الشهيرة المثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر ، مشيرةً إلى أهمية العلم والتعلم من أجل الرقي بمجتمع متعلم يخدم القضية الفلسطينية ويحمل هم فلسطين.

 

وتحدثت حمدان عن حياة البطل مهند الحلبي ، وسيرة الاستشهادية هنادي جرادات ، وربط عملية الهروب الكبير بعملية انتزاع الحرية . 

 

وقامت الرابطة خلال جولتها بتوزيع البروشورات التعريفية على طالبات الكلية .