عقدت الرابطة الإسلامية - الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - لقاءً سياسياً بعنوان عهد يتجدد و قيد سيتبدد في جامعة الأقصى بغزة. حضر اللقاء كل من: الأسير المحرر كفاح العارضة، الأسير المحرر طارق عز الدين، مسؤولة ملف الجامعات أ.سماح أبو مغصيب، مسؤولة إقليم غزة أ. روان حميد إلى جانبهم عدد من طالبات الجامعة و الأخوات في الرابطة الإسلامية. تحدث العارضة عن صفقة شاليط التي كانت سببًا في تحرير قيده بفضل المقاومة الباسلة بعد الأمل في وجه الله تعالى ، موجها رسالةً مفادها “الفرج قريب وذلك ليس على الله ببعيد“ إلى الأسرى في سجون الكيان الصهيوني وبالأخص ابن عمه بطل نفق الحرية الأسير محمود العارضة ورفاقه الذين قضّوا مضاجع المنظومة الصهيونية بهروبهم البطولي من سجن جلبوع. وتطرق عزالدين إلى المعاناة التي يواجهها الأسرى في السجون الصهيونية، مشددا على ضرورة نصرتهم وتقديم الدعم لهم من كافة فئات ومؤسسات المجتمع. هذا وتخلل اللقاء العديد من الفقرات الفنية والوطنية،المسرح الهادف و المسابقات الداعمة لقضية الأسرى في السجون الإسرائيلية وقالت أبو مغصيب :هذا اللقاء بمثابة إعلان نجدد فيه العهد والعزم لأسرانا البواسل وقضيتهم، لأنهم في القلب ولزاماً علينا ذكرهم والدعاء لهم واستحضار قضيتهم الإنسانية في كل مكان وزمان؛نحن على العهد باقون وقضية أسرانا حاضرة في القلوب والعقول بإذن الله تعالى.