نظمت الرابطة الإسلامية - الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - لقاءً سياسياً بعنوان حكاية صمود في جامعة الأقصى بخانيونس.

حضر اللقاء: الأسير المحرر عادل صادق، أمين سر الرابطة الإسلامية في قطاع غزة _طالبات_الأستاذة دينا عاشور مسؤولة إقليم خانيونس الأستاذة جيهان أبو خاطر إلى جانبهم عدد من طالبات الجامعة و الأخوات في الرابطة الإسلامية.

ذكر صادق شتى أساليب التعذيب التي تمارسها مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية؛ وما يعانوه نتيجة ذلك من أمراض مزمنة قد تصل بهم إلى الموت البطيء.

وقال: صادق"الأسر منحة ومحنة؛ منحة عندما تستغل وقتك في التقرب إلى الله واختبار صبرك على الابتلاء، في التعرف على كافة أطياف مجتمعك وأبناء الشعب الفلسطيني الذين جمعك بهم الأسر، في العبادات والتزود من علوم الدين والدنيا؛ وأكبر محنة ببعدك عن الأهل والأحباب ويالصعوبة الموقف إن أتاك خبر فراق أحد الأحباب إلى دار البقاء وأنت مكبل دون حراك“

وشدد صادق على ضرورة دعم الأسرى واستحضار قضيتهم في كافة المحافل الدولية والمحلية؛ داعياً المقاومة للضرب بيد من حديد حتى تحرير آخر أسير في سجون الظلم الصهيونية.

وأكدت عاشور على أن الرابطة مستمرة في نصرة الأسرى؛ وتوعية الأجيال داخل المؤسسات التعليمية بحق أولئك الأبطال في الحرية لأنهم يدفعون حياتهم وزهرة شبابهم ثمنا في الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم.

هذا وتخلل اللقاء النشيد والمسرح الهادف وعدد من المسابقات والفقرات الفنية التي تلامس قضية الأسرى وتدعمها.