نفذت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إقليم خانيونس ندوة بعنوان وعد بلفور المشئوم وذلك في مدرسة شهداء بني سهيلا الثانوية للبنات.

تحدثت الأستاذة  مها الرقب عن حيثيات الوعد المشؤوم الذي منحت بريطانيا من خلاله أرض فلسطين التي لا تملكها لمن لا يستحقها.

وذكرت الرقب أن هذا الوعد يتناقض "مع كل مبادئ القانون الدولي الذي ينظم العلاقات بين الدول، خاصة مبدأ عدم جواز ضم أراضي دول أخرى، أو الاعتداء عليها".

وأوضحت الرقب أن هذا الوعد الذي صدر عام 1917، كان عاملاً رئيسيا في إقامة دولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية عام 1948، بينما ما زال الفلسطينيون ينتظرون إقامة دولتهم المستقلّة، ويقدمون الغالي والنفيس من أجل استرجاعها.

وفي نهاية الندوة طالبت الرقب* بتنظيم حملة للضغط على بريطانيا "للاعتذار عن هذا الوعد".