نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي زيارة لعائلة الشهيد عابد حيث ضم الوفد أعضاء الهيئة الإدارية العامة للرابطة الإسلامية وأعضاء الهيئة الإدارية بغزة.

وتحدث الأستاذ جلال بصل عن مناقب الشهيد هاني عابد ومسيرته الثقافية المميزة؛ حيث كان مفكر ومثقف وصاحب قلم حر مقاوم، وتحدث بصل عن سيرته وأيام دراسته وعندما انتمى لحركة الجهاد الإسلامي من الجامعة الإسلامية
وعندما تعرف على نمط مغاير من الثوار وعرف من خلالها أن فلسطين والإسلام توأمان لا ينفصلان،
حيث ذكر بصل أن الشهيد عابد كان عضوا وقياديا بارزا في الحركة وأحد المسؤولين الهامين فيها حيث تنقل في عدة مواقع قيادية .

وأكد الشيخ صالح حشيش أن دماء شهداء فلسطين ودماءهم الطاهرة أعادوا تصويب بوصلة العالم بأسره نحو قضية فلسطين وأحقية الفلسطينيين بأرضهم وحقهم في الدفاع عنها، والشهيد عابد كان أحد القيادات البارزة والتي جعلت الموساد الإسرائيلي وأعوانه إلى إغتياله.

حيث أكد معاذ عابد نجل الشهيد
أن حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس لا تنسى شهداءها وذكر أنه تم الرد المزلزل على إغتياله متزامنا مع حفل التأبين الذي أقيم بعد أيام قليلة من استشهاده لينطلق أحد تلامذته الشهيد هشام حمد في عملية استشهادية ليفجر نفسه ويقتل أربعة من ضباط الإحتلال إنتقاما لأبي معاذ
وشكرت عائلة الشهيد الوفد الزائر على هذه الزيارة الطيبة وأكدوا أنهم على درب الشهيد سائرون