كرمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مساء اليوم الاثنين، ثلة من الطلبة المُجتازين حملة صلاتي حياتي، لكلاً من منطقة عبسان الكبيرة والجديدة وخزاعة وذلك في مسجد أبو بكر الصديق بخانيونس.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات منها فقرة القرآن الكريم، والمديح النبوي، وكلمة للرابطة الإسلامية والتكريم للطلبة المُجتازين للحملة.

وشارك في الحفل، مسؤول ملف أنشطة المساجد في الرابطة الإسلامية أ.صالح أبو حشيش، ومسؤول ملف المدارس أ.جلال بصل، ومسؤول حركة الجهاد الإسلامي بخانيونس أ.منير البيوك، ومسؤول الرابطة في إقليم خانيونس أ.محمود العقاد وأولياء أمور الطلاب ولفيفٍ من الطلبة المحتفى بهم.

وخلال كلمة للرابطة الإسلامية، أكد أ.جلال بصل على أن هذه حملة صلاتي حياتي كان لها أثر قوي في التأثير على الطلبة من خلال تأسيس جيل إسلامي مُحافظ على الصلوات الخمس بالمساجد.

وبارك أ.بصل، للطلبة الذين تميزوا في حملة صلاتي حياتي، سائلاً لهم التوفيق والسداد وأن ينفع الله بهم هذه الأمة.

بدوره، شكر مسؤول الرابطة الإسلامية في إقليم خانيونس أ.محمود العقاد على كل من ساهم في إنجاح هذه الحملة المميزة التي كان لها الأثر العظيم في التزام الطلبة بأداء الصلوات بالمساجد.

وفي ختام الحفل، كرمّت الرابطة الإسلامية الطلبة المُجتازين لحملة صلاتي حياتي بجوائز نقدية وعينية مُميزة.

يُذكر أن حملة صلاتي حياتي، قد إستمرت لمدة 60 يوماً، شهدت التزاماً من قبل الطلبة في جميع الصلوات، إضافةً لحفظ سورة المُلك ومفرداتها.