وفاءً للمعلم وتقديراً له :::* *

الرابطة الإسلامية تنظم احتفالا لتكريم المعلمين في يوم المعلم الفلسطيني بالوسطى* . كرمت الرابطة الإسلامية في مدرسة شهداء المغازيالثانوية المدرسين خلال احتفال نظمته صباح اليوم بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني، بحضور *الأستاذ / معتصم حسونة* و *الاستاذ حسن عبد السلام* مسؤول الحركة بمنطقة المغازي و *الاستاذ / يوسف خطاب* امين سر الرابطة الإسلامية إقليم الوسطى و *الاستاذ / حسام الدباكة* مسؤول الرابطة في منطقة المغازي والعديد من الشخصيات والهيئات التدريسية وحشود الطلاب. وأكد *الاستاذ معتصم حسونة* على أن هذا الاحتفال يأتي تكريما من الرابطة الإسلامية للمعلين الذين يبذلون الغالي والنفيس من اجل بناء المجتمع ونشر الثقافة والتوعية الشاملة للطلاب للوصول إلى أن يكونوا أفراد فاعلين وقادرين على أن يساهموا في التطوير والتقدم العلمي والتقني والتكنولوجي في الوطن . وأشار *حسونة* إلى أن المدرس يعتبر النواة الأساسية التي يخرج على أثرها العلماء والأطباء والمهندسين والساسة والقادة الذين يكون لهم الفضل الكبير في التعمير والبناء والتطور على مختلف الأصعدة والميادين ، مشيدا بدورهم الكبير وتحديهم لكل الصعوبات والضغوطات التي يتعرضوا لها وعملهم على تأهيل الطلاب بالرغم من الظروف السياسية الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني في القطاع. واشاد *حسونة* خلال كلمته بالدور الذي يقوم به المعلم الفلسطيني في تصحيح معالم الطريق لأبنائنا الطلبة مهنئاً المعلمين بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني و أن أقل القليل مما تقدمه الرابطة للمعلم هو تكريمه في هذا اليوم السنوي تقديراً لما يبذله من عطاء متواصل . بدورهم شكر المعلمون الرابطة الإسلامية على هذا التكريم وأشادوا بالدور الكبير الذي تلعبه الرابطة في إنجاح المسيرة التعليمية والنهج القدير الذي تنتهجه تجاه المعلمين من تقدير ووفاء لجهودهم .