كرمت الرابطة الإسلامية إقليم الشمال الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الطلبة المتفوقين في الفصل الدراسي الأول، خلال احتفال نظمته بعنوان " فوج الحرية والإرادة " في مدرسة أحمد الشقيري الثانوية شمال غزة.


بحضور القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب ومسؤول الرابطة الإسلامية في الإقليم صلاح المدهون وأعضاء الهيئة الإدارية للرابطة الإسلامية.

وفي كلمة للأستاذ داوود شهاب باشر فيها بشكره وامتنانه للهيئة التدريسية على جهودهم المبذولة في خدمة المسيرة التعليمية.

وأضاف شهاب أن الطالب المثقف هو رأس حربة المقاومة في مواجهة المحتل، مؤكداً أن الاحتلال يسعى لتجهيل أبناء شعبنا الفلسطيني.

مشيراً إلى الدور المهم الذي تقوم به إدارة التربية والتعليم في ترسيخ العلم وبناء جيل المستقبل.

من جهته تحدث الأستاذ صلاح المدهون أن هذا الاحتفال هو بداية لسلسلة من الاحتفالات التي تنظمها الرابطة لتكريم الطلاب المتفوقين في مدارس شمال غزة.

من جانبه تقدم الأستاذ مازن غباين مدير المدرسة بشكره للرابطة الإسلامية على جهودها المبذولة في خدمة الطالب الفلسطيني والمسيرة التعليمية.

وفي ختام الاحتفال قدمت الرابطة الإسلامية درع شكر وتقدير لمدير المدرسة، وكرمت أيضاً الطلاب المتفوقين بشهادة تفوق وهدية تذكارية.